أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة، ما أهميتها وكيفية استخدامها

Omega fatty acids for dry skin care

فوائد أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة هامة للغاية فهي من الأحماض الضرورية للحفاظ على صحة بشرتنا ونضارتها وإضفاء مظهر شبابي. فما أهميتها للبشرة الجافة؟

أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة هي أحماض أساسية غير مشبعة، لها دور رئيسي في العناية بالبشرة الجافة إضافة إلى أهميتها في تحسين صحة الجسم. فهي تقف على الحد الفاصل بين الصحة والجمال. سواء عند تناولها عن طريق الفم أو تطبيقها موضعياً. وظيفتها الأساسية هي الحفاظ على الطبقة الخارجية من بشرتنا قوية وصحية ومنع الرطوبة من الهروب، وبالتالي تنعيم سطح الجلد حيث يقول أطباء الجلدية أن هذه الأحماض ضرورية جداً للأشخاص الذين يتعاملون مع مشكلات الجفاف وحاجز الجلد المخترق، ومن الممكن أن تحتوي على خواص مضادة للبكتيريا. فما هي هذه الأحماض وأهم استخداماتها؟


استخدامات أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة

فوائد أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة عديدة حيث نجد أن لها قدرة هائلة على حماية البشرة ومقاومة مشكلاتها العديدة فهي هامة للعناية بالبشرة ومن أهم فوائدها:-

ترطيب البشرة والحفاظ على نعومتها

وذلك لأن استخدام أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة يساعد الجلد على الاحتفاظ برطوبته، ويمنع عنه المهيجات التي تسبب له الأذى. كما يخفف من الحكة والاحمرار التي قد يتعرض لها الجلد. وقد أثبتت إحدى الدراسات المصغرة أن النساء اللواتي تناولن ملعقة صغيرة يوميًا من أحماض أوميغا الدهنية حظين بنسبة 39% زيادة في ترطيب بشرتهن بعد 3 أشهر من الاستعمال. كما أصبحت بشرتهن أكثر نعومة وأقل حساسية من باقي مجموعات البحث.

أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة
احماض اوميغا الدهنية لمعالجة البشرة الجافة

التقليل من ظهور حب الشباب

ثبت أن اتباع نظام غذائي غني بأحماض أوميغا الدهنية يمنع أو يقلل من ظهور حب الشباب. لأن هذه الأحماض لها دور في تقليل الالتهابات. وأشارت الدراسات إلى انخفاض نسبة الإصابة بآفات حب الشباب عند الأشخاص الذين تناولوا أحماض الأوميغا كمكمل غذائي. إضافة إلى دوره في تقليل الآثار الجانبية لدواء الايزوتريتينوين المستخدم لعلاج حب الشباب.

حماية البشرة الجافة من ضرر أشعة الشمس

نجد أن استخدام أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة  يقلل من حساسية الجلد تجاه الأشعة فوق البنفسجية الضارة من النوع UVA \ UVB. ويمنع الضرر الذي تسببه على البشرة.

ترميم الجلد

أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة هامة للغاية وهذا كونها غنية بالدهون غير المشبعة، لذا تعتبر مرطب طبيعي للجلد فهي تنشطه وتساعد على استعادة الدهون التي فقدها الجلد مع التقدم في العمر. وقد أجريت تجربة على مجموعة أشخاص يعانون من الحساسية الضوئية التي تعرف باسم التهاب الجلد الضوئي. بعد تناول مكملات غذائية تحوي أحماض أوميغا الدهنية ظهر لديهم حساسية أقل للأشعة فوق البنفسجية.

إصلاح البشرة داخلياً

استخدام أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة له دور أساسي في إصلاح خلايا الجلد التالفة، فهي لا تسهم في الحفاظ على صحة أغشية الخلايا (Cells) فقط. بل تعمل على شفاء الجلد من الداخل إلى الخارج. وهذا يجعل الجلد أكثر صحة ومرونة أمام المهيجات والبكتيريا التي تتعرض لها البشرة.

احماض اوميغا الدهنية للبشرة الجافة
فوائد أحماض أوميغا على البشرة الجافة

كيفية استخدام أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة؟

يمكنك استخدام منتجات تحوي أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة، أو البحث عن زيوت نباتية غنية بهذه الأحماض ومن أكثرها شيوعًا القرطم حيث يحوي على (أوميغا 6) وعباد الشمس (أوميغا 6 و 9) وثمر الورد (أوميغا 6 و 3) وزيت بذور المشمش الأسود (أوميغا 6) ويمكن استخدام هذه الزيوت لوحدها على البشرة، أو استخدامها مع المرطب لترطيب إضافي.

كما يمكنك الحصول على كبسولات من أحماض أوميغا الدهنية وتناولها في أوقات محددة، وهذا يعود بالفائدة على البشرة والشعر وصحة الجهاز المناعي. وينصح بالكبسولات للأشخاص الذين لا يتناولون الحصة اليومية الموصى بها من أحماض الأوميغا.

الحصة اليومية من أحماض أوميغا الدهنية هي 250 ملغ، مع مراعاة أن يتم تناولها في وقت محدد ومع الطعام أو بعده.

ويمكن أيضًا تطبيق كبسولات أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة بشكل مباشر على البشرة للحصول على الاستفادة القصوى من فوائدها. وهذه الكبسولات غنية بالزيت، لذا تخلط مع أي نوع من الزيوت المناسبة لبشرة الشخص الذي يستخدمها. مثل زيت اللافندر أو زيت المشمش بحدود أربع قطرات فقط، ثم تطبق على البشرة الجافة.


كيف نحصل على أحماض أوميغا الدهنية؟

 احماض اوميغا الدهنية للبشرة الجافة
من أين نحصل على أحماض أوميغا الدهنية

 

من الأفضل أن نحصل على أحماض أوميغا الدهنية من مصادر غذائية طبيعية وهي موجودة في النباتات مثل:

  • النباتات الخضراء كالكاملينا والرجلة.
  • البذور كبذور الكتان والشيا والفاصولياء والعدس.
  • الطحالب البحرية وتعد من أغنى المواد بهذه الأحماض، ومنها يتم تصنيع زيت السمك.
  •  المكسرات مثل الفستق والجوز واللوز والكاجو.

وهي موجودة أيضا في اللحوم خاصة لحوم الحيوانات التي تعتمد في غذائها على الأعشاب الخضراء، أو الطحالب البحرية مثل:

  • لحوم الإبل.
  • الأغنام.
  • الأبقار.
  • الأسماك.

وتوجد أيضًا في البيض المنتج من الدجاج، وهو يعتمد في غذائه على الأعشاب والبقوليات التي تحتوي على أحماض أوميغا الدهنية.

اقرا ايضا عن: ماسك الفازلين والقهوة للبشرة الجافة؛ تعرفي على استخدامات هذا القناع للوجه


ختاما فإن أحماض أوميغا الدهنية للبشرة الجافة ومعالجة مشكلاتها المتعددة كحب الشباب والجفاف وعلامات التقدم في السن لها أهمية كبيرة جدا. ويستحسن أن نحصل على هذه الأحماض من مصادر طبيعية إن أمكن. وعند تعذر الحصول على احتياجاتنا الغذائية اليومية منها يمكن تناولها على شكل متممات غذائية بعد استشارة الطبيب للحصول على الجرعة اللازمة لعمرك.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن

قد يعجبك ايضا